والي شرق دارفور يقف علي حجم الدمار الذي أحدثه المخربين بمحلية بحر العرب.

     وفق والي ولاية شرق دارفور  الدكتور/محمد عيسي عليو  ، ولجنة أمن الولاية علي كل المؤسسات  التي الحق بها أعمال  التخريب والنهب والسلب والأتلاف وأدي عليو وأجب العزاء والمواساة لأسر الضحايا الثلاث الذين سقطوا  جراء الاحداث التي حدثت  بمحلية بحر العرب  يوم الأربعاء الماضي  وتابع عليو أعمال  سير القبض علي الجناة  والمتهمين الذين نهبوا وخربوا واتلفو المؤسسات  العامة ، كما وجه الأجهزة الامنية والعدلية والإدارة  الأهلية بالقبض  علي جميع  الضالعين في  الأحداث وتقديمهم الي العدالة  وأشاد عليو  بالدور الكبير الذي قامت به الأجهزة الأمنية في  مواجه مخطط المخربين وقال عليو في مخاطبة جماهيرية حاشدة بمقر محلية بحرالعرب إن المخربين  أرادوا أن  يدمروا مؤسسات الدولة التي شيدها المواطنون بجهدهم الشعبي ويحدثوا  الفتنة  بين مكونات مجتمع محلية بحر العرب ، ولكن يقظة الأجهزة الأمنية  والإدارة الأهلية  فوتوا  الفرصة عليهم ، وكما دعا جميع المكونات الاجتماعية والسياسية  بمحلية بحر العرب  أحكام التنسيق وتناسي الاختلافات الشخصية والعمل علي  قبض جميع الجناة  الحقيقيين الذين  يقفون وراء (الكواليس)  ودفعوا ببعض  الشباب لأحداث  التخريب ونهب مؤسسات المحلية وتدمير مقدرات الشعب وتسببت في قتل ثلاث من شبابها وتعهد عليو  بإجراء تحقيق  شفاف  عن كل الملابسات وحوادث القتل ومحاسبتهم كما ابدي  رضاه التام عن الدور الذي  تطلع به الإدارة الأهلية  في ولاية شرق دارفور عموما ومحلية بحر العرب علي وجه الخصوص واطلع عليو علي مجريات التحري مع المقبوض عليهم والبالغ عددهم أكثر من ثلاثون متهم  ضالع ومشارك في  الاحداث ووجه بنقلهم الي  مدينة الضعين لمحاكمتهم وترحيلهم الي السجون  القومية  لقضاء عقوباتهم .