والي شرق دارفور اللواء أمن انس عمر يخاطب مؤتمر تعايش قبائل شمال السكة حديد بقاعة سوداني بجامعة الضعين

IMG 20190401 WA0110

خاطب والي شرق دارفور اللواء امن انس عمر محمد مؤتمر تعايش قبائل شمال السكة حديد بمدينة الضعين التي نظمتها مفوضية اراضي دارفور من منظور الحياة الامنة للأراضي تحت شعار (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا )تحت رعاية والي شرق دارفور اللواء امن انس عمر محمد وإشراف السيد رئيس مكتب سلام دارفور والسيد مفوض عام اراضي دارفور والسيد ناظر عموم الرزيقات بحضور مفوض أراضي شرق دارفور الاستاذ عثمان علي اسماعيل (امليس)و عدد من قيادات الادارة الاهلية والاجهزة التنفيذية والتشريعية وجهاز القضاء والنيابة العامة بالولاية وقيادات الاجهزة الامنية والشرطية بالولاية ولدي مخاطبته اكد الوالي اهتمام حكومته بعملية حفظ الامن والاستقرار مشيراً الي ان التنمية تسير بصورة طيبة في كل ارجاء الولاية بفضل مجهودات الاجهزة الامنية والادارة الاهلية مما يؤكد عملية التراضي الكبير بين مكونات المجتمع بالولاية. وطالب الوالي بضرورة الإسراع في عجلة التصالحات بين كافة الناس وترك الصغائر والجنوح الي عملية السلام والتسامح بين الجميع لافتاً إلى أن الولاية واسعة وشاسعة تسع كل الناس وقال اللواء انس ان الولاية ماضية الي الامام ولن يتراجع إلى الوراء ابداً بفضل عزيمة الرجال شاكراً القوات المسلحة والشرطة والاجهزة الامنية والعدلية من النيابة والقضاء والادارة الاهلية في عملية التعاون بشأن جمع السلاح. وابان انس ان الدولة عازمة في بسط الأمن والاستقرار وفرض هيبتها في كل ارجاء البلاد. وان حكومته وضعت تدابير احترازية قوية بشأن بسط الأمن والاستقرار والمضي قدماً نحو تحقيق المشروعات التنموية للمواطنين كافة بالولاية. وحذر من عملية اخذ الحقوق بالقوة والبطش وقال من كان مظلوم فان الدولة وفرت الاجهزة العدلية من قضاء نزيه ونيابة عامة تحقق في كل انواع الجرائم والمشاكل واجهزة الشرطة الايدي الامينة التي تحرس المواطن واشار الى ضرورة الالتزام بفصل النزاعات المحلية عبر الاعراف او القانون دون اللجوء إلى العنف والتفلت. وأشاد اللواء انس بدور قيادة الادارة الاهلية وتعاونها مع اجهزة الدولة في قضايا كثيرة وعديده ساهم في حلها منها قضايا الاراضي والنزاع حولها وقال كونت لجنة من قبل برئاسة وكيل الناظر الفاضل سعيد مادبو والعمدة سعيد دقيس هذه اللجنة عملت وارجعت الاف من الاراضي لأصحابها. دعا سيادته إلى محاربة الظلم وبسط العدل بين كافة المواطنين وقال انس ان عملية العدل بين الناس ياتي ضمن اولوياته مشيراً إلى أن الناس سواسية وقال العدل ياتي بالخير علي الناس كافة وأشار ان الظلم هلاك ودمار للعباد وانه يعمل من أجل محاربة الظلم وبسط العدل والمساواة بين الجميع في الحقوق والواجبات. من جانبه حيا معتمد عسلاية الاستاذ حمدان ادم البشري كل المؤتمرين واشار الى أن اهداف هذا المؤتمر هو ضرورة التماسك والتسامح والتعايش السلمي بين المواطنين الذين يعيشون في قلب الولاية وفي كل محلياتها وقال البشري ان عملية التعايش السلمي هو المنفذ الوحيد لكل مواطني الولاية وطالب بضرورة الحرص على مخرجات المؤتمر وتوافق ايجابي بين المواطنين واشار الى ان الادارة الأهلية لابد من ان تعمل وتلعب دوراً مهماً في المجتمع من خلال الصدق والاخلاص وقال ان الهدف الاساسي هو انسان شرق دارفور وتحرص محلية عسلاية علي ان تخرج المؤتمر بمخرجات تدعم النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي بين المواطنين. وفي ذات السياق اكد ناظر عموم الرزيقات الناظر محمود مادبو قال ان قيام مؤتمر التعايش قبائل شمال السكة حديد هو خطوة مهمة وجيدة خاصة أن قضية الامن بات صمام الأمان في البلاد وطالب الجميع بضرورة المساعدة والالتزام بتقديم التنازلات حتى تتعايش الناس جميعاً في مكان واحد وقال ان قضية حفظ الامن والاستقرار والتعايش السلمي هو الاساس للادارة الاهلية وقال الناظر ان القضية اصبحت في ايدي الناس وهي قابلة للحلول دون اي معوقات وكل المشاكل تحل عبر التراضي وقبلها كانت هنالك لجنة اشتغلت في قضية الاراضي وحلحلت مشاكل عديدة في شمال السكة حديد في منطقة ام ضي. شاكراً حكومة الولاية التي بذلت مجهودات مقدرة وكبيرة وساهمت في برنامج العودة الطوعية للمواطنين ودعا الناظر إلى تقديم تنازلات بين كافة كل الأطراف المتنازعة حتي يصل الجميع إلي تسوية وتراضي و ينعم كافة المواطنين بتعايش سلمي مستدام. واشار الى أن أجهزة الدولة قادرة على حسم الأمور من خلال مخرجات المؤتمر. وفي ذات صلة عبر مفوض أراضي دارفور بولاية شرق دارفور عثمان علي اسماعيل عن قيام فعاليات موتمر التعايش السلمي لذي يضم قباىل شمال السكة حديد المتمثلة في محليتي الضعين عسلاية وأشار الي ان العدد المستهدف في الموتمر 150شخص يمثلون كافة مكونات قبائل شمال السكة حديد من 11 عموديه وهي مناطق (القداميه وكليكل و شق حسان وام ضيء ووانقابوا وام سعونا والمتورد وقرينايه والعريد.وأبان مفوض الأراضي عثمان علي أن المفوضية اختارت تكوين ثلاثه لجان أشرافية تتمثل في اللجنة العليا ولجنة الاجاويد ولجنة الميسرين .مشيرا الي ان الموتمر تقدم ثلاثه اوراق الأولي تتحدث عن قانون الأراضي لجمهورية السودان و الثانيه التعايش السلمي والاخيرة عن المشاكل والحلول للمناطق شمال السكة حديد. ويشرف ختام الموتمر رئيس مكتب سلام دارفور ومفوض الأراضي دارفور.

IMG 20190401 WA0107