بيان صحفي بمناسبة الذكرى الثانية لثورة ديسمبر المجيدة

أمانة حكومة الولاية
جماهير ولاية شرق دارفور الاوفياء
تحية المجد والخلود لكل شهداء ثورة ديسمبر المجيدة وكل الثورات التراكمية في بلادنا وعاجل الشفاء لجميع الجرحى وعودا حميدا لكل المفقودين.
جماهير الولاية الشرفاء
تمر اليوم علينا الذكرى الثانية لاندلاع ثورة ديسمبر العظيمة والظافرة، التي تم تسجيلها في صفحات التاريخ بأحرف من نور كواحدة من أعظم الثورات السلمية في العالم ويحق لنا ان نتغنى بها كأبناء وطن ونترجمها في شعاراتنا إرثاً جيلاً بعد جيل كأعظم مشروع تغيير في العالم.
جماهير ولاية شرق دارفور الاوفياء.
ها نحن لقد تمكنا بنضالات شعبنا وتوقه للديموقراطية من جعل الحكومة المدنية امرا واقعاً ويجلس على كرسي حكومة الولاية والي مدني وحكومة مدنية في كل مؤسسات الولاية وانتزعنا للحرية وتحقق مشروع السلام وماضين في تحقيق مشروع العدالة وتمضي معالم التحول رويدا رويدا ونتقدم بعيداً في طريق التحول الديموقراطي وها هي تباشير مشروع السلام العادل والشامل وقد تم تحقيق الجزء الاعظم منه بتوقيع اتفاقية جوبا للسلام وبدأت بلادنا تتفتح افاقها العالمية وتستعيد عافيتها وتمضي نحو دولة المواطنة والمؤسسات والعدالة، وها نحن نعود للمجتمع الدولي بكريم عزتنا فقد تم رفع بلادنا من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
جماهير ولاية شرق دارفور الاوفياء.
في هذه الايام يتوجب علينا ان نقف جنبا الى جنب في كل محليات الولاية ونعمل من اجل انجاز مشروع الاصلاح والتغيير الكبير رغم تعقيدات التركة المثقلة التي ورثناها من النظام المباد ومعالجة الفساد وان نترحم على ارواح شهداءنا وندعو الله عاجل الشفاء للجرحى ونسأل العودة لكل المفقودين.
اعلام الولاية